ازياء وجمال الانشطة والحفلات

ندوة حول العودة إلى المدارس تسلط الضوء على التسوق كمحفز مهم للأطفال لبدء العام الدراسي

September 5, 2018

مازر اند بابي كلوب و أم-ماجزين كانوا داعمين لفعالية سنتربوينت الشهر الماضي 

كيف يمكن للوالدين ان يستعدوا بطريقة افضل لأستقبال عام دراسي جديد ؟

هذه كانت من احد الاسئلة الموجهة الي وهيبة إسري، الشخصية المؤثرة المعروفة في مجال أسلوب الحياة ومهارات التربية، وإدوينا فيل، المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونة صاحبة موقع Seashells on the Palm، وميني مينون، وهي كاتبة ومدرّسة، وباشمي كهار، استشارية علم النفس في الإمارات.

عقدت “سنتربوينت”، وجهة الأزياء الشاملة والرائدة في الشرق الأوسط، ندوة حوارية في فندق كمبينسكي بمول الإمارات وقد استقطبت الندوة التي أدارتها مذيعة الأخبار في دبي والمدونة في مجال أسلوب الحياة لورا باكويل، أكثر من 30 أمّاً. وتحدثت المشارِكات عن الحلول المتوفرة لمجموعة من القضايا والتحديات مثل التغير في روتين حياة الأطفال، والسلوكيات غير الاجتماعية في المدرسة، والتحدي بين الأخوة.

وأشارت المتحدثات إلى أن التسوق خلال موسم العودة إلى المدارس يعد حافزاً كبيراً للأطفال قبل بدء العام الدراسي، إذ يشعر الصغار والأطفال بحماسة منقطعة النظير لدخول بيئتهم الأكاديمية الجديدة عندما يتم السماح لهم باختيار أغراضهم المدرسية المستوحاة مثلاً من تصاميم الشخصيات الخارقة المفضلة لديهم.

وتعليقاً على أهمية الانتقال السلس مع بداية العام الأكاديمي، قالت وهيبة إسري: “من الأهمية أن نخطط بشكل استراتيجي من خلال التحدث إلى أطفالنا قبل بدء السنة الدراسية. وتشمل بعض أفضل الطرق في هذا الصدد تشجيع الأطفال بأنهم سيكوّنون صداقات جديدة، ومثل هذه الأمور تشعرهم بطمأنينة كبيرة. ويتعين على الآباء والأمهات أيضاً منح الأطفال استقلالية أكبر خلال عطلة الصيف عبر عملية اتخاذ القرار، إذ يساعد هذا الأمر على تعزيز تأقلم الأطفال مع مدارسهم”.

من ناحيتها، أكدت إدوينا فيل بأن غرس القيم الصحيحة في الطفل ينعكس إيجاباً على سلوكه في المدرسة، حيث قالت: “إن سلوك الأطفال أهم شيء يتحلون به، وهذا السلوك يتحدد من خلال القيم التي يغرسها الآباء والأمهات فيهم. لذا فإن تشجيع القيم والمبادئ الصحيحة لدى الأطفال قبل بدء المدرسة في خلال حياتهم يساعدهم على تعلم التزام القواعد والحدود بسرعة وبطريقة صارمة”.

وفي الوقت نفسه، قدّمت ميني مينون وجهة نظر المعلم حول تحفيز الأطفال على الذهاب إلى المدرسة، وأوضحت ذلك بقولها: “يعدّ الحديث الإيجابي حول تجربة المدرسة مفيداً للغاية بالنسبة للطفل. وفي حال شعر أحد الوالدين بالإرهاق، فمن المحتمل أن يتأثر الصغير بهذا الأمر. ويسهم التحدث عن تجارب الآباء الدراسية في تحفيز الأبناء على العودة إلى المدرسة بذهنية أكثر سعادة وإيجابية”.

ومن جانبها، شاركت باشمي كهار بأفكارها حول التحديات التي يواجهها الأخوة، وقالت: “من المهم توجيه الأخوة للاعتماد على بعضهم البعض. وتتمثل الاستراتيجية الجيدة بهذا الخصوص في تشجيع الأبناء الأكبر سناً على تدريب أخوتهم أو أخواتهم الصغار. وعلى سبيل المثال، يمكن أن يشرحوا لهم كيفية تنظيف أسنانهم أو ترتيب حقائبهم. ويساعد ذلك على توثيق العلاقة بين الأخوة وبناء ذكريات جميلة”.

وأكدّ سايمون كوبر، رئيس “سنتربوينت” على التزام الشركة تجاه عملائها بما يتجاوز مجرد عروض التسوق والمنتجات، وقال: “في هذا العام، راعينا إطلاق تشكيلة العودة إلى المدارس من سنتربوينت بالتزامن مع استضافة أول ندوة حوارية تعقدها علامتنا التجارية للمساعدة في التصدي للتحديات التي يواجهها الآباء والأبناء مع بداية موسم العودة إلى المدارس”.

وأضاف كوبر: “كان الهدف من إقامة هذا الحوار إيجاد أثر إيجابي لدى جمهورنا، مع تقديم نصائح موثوقة ومفيدة يمكن أن تساعدهم في اتخاذ قرارات حكيمة أثناء التسوق. ويسعدنا في سنتربوينت أن نقيم هذا الحوار للآباء والأمهات والصغار، ونأمل في متابعة هذه المبادرة خلال السنوات القادمة”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفعالية شهدت دعماً من أم-ماجزين , ماذر بيبي كلوب، وملاك ماما وبيبي كير، وفيري تيلز.

centrepointstores.com.

فريق أم-ماجزين

قد يعجبك ايضا